الأخبارتركياسوريا

وزير الخارجية التركي : يقـ.ـع على عاتق روسيا مهمة كبيرة في إيقـ.ـاف وقـ.ـاحة نظام الأسد وسنواصل الرد إن كرر الهجـ.ـمـ.ـات

أوطان بوست – فريق التحرير

أعلن وزير الخارجية التركي “مولود جاوش أوغلو” خلال اجتماع تحت عنوان “آسيا من جديد” بخصوص سياسة تركيا الخارجية، اليوم الثلاثاء 4/فبراير الجاري، أن بلاده ستواصل الرد على النظام السوري إن كرّر استـ.ـهداف القوات التركية في إدلب.

وقال أوغلو : “لا يمكننا البقاء مكتـ.ـوفي الأيدي حيال الهجـ.ـمـ.ـات التي تستـ.ـهدف قـ.ـواتنا في إدلب، رددنا وسنواصل الرد إن تكررت”.

ووضع الوزير التركي مسؤولية كبـ.ـح تهـ.ـور النظام السوري على عاتق الطرف الروسي حيث قال: “يقـ.ـع على عاتق روسيا مهمة كبيرة في إيقـ.ـاف وقـ.ـاحة نظام الأسد التي زادت في الآونة الأخيرة”.

وأكد أوغلو مجدداً أن النظام السوري لا يؤمن بالحل السياسي، بل يفضّل الخيار العسـ.ـكري لإنـ.ـهاء الأزمـ.ـة القائمة في البلاد، مؤكداً أن على تركيا وروسيا السعي للحفاظ على مساري أستانة وسوتشي وتعزيزهما من أجل الوصول إلى حل سياسي للأزمة السورية .

ما يجب فعله لحل هذه الأزمة ؟

أضاف أوغلو إلى كلامه بخصوص إيجاد حل سريع: “ما يجب فعله عاجلاً هو وقـ.ـف هجـ.ـمـ.ـات النظام وإتاحة الفرصة لعودة النازحين إلى ديارهم، وكنا ننتظر مواصلة النظام هجـ.ـمـ.ـاته للسيطرة على إدلب بحجة وجود إرهـ.ـابيين فيها”.

وفيما يخص نقاط المراقبة التركية في إدلب، قال وزير الخارجية: “إن مهمة هذه النقاط هي مراقبة انتـ.ـهاكات اتفاق وقف إطـ.ـلاق النـ.ـار، وهناك تحـ.ـرشات تطـ.ـال تلك النقاط، ومن حقنا تعزيز تواجدنا هناك”.

إقرأ أيضاً : جدل حول قتـ.ـلى إدلب.. دمشق تنـ.ـفي وأنقرة تؤكد.. فما هي الحقيقة

وبعد التطورات الأخيرة والهجـ.ـمـ.ـات المدفـ.ـعية من قبل النظام السوري على مواقع تركية تمت مشاركتها مع الجانب الروسي لعدم التعرض لها، وقـ.ـتل ثمانية جنـ.ـود أتراك وجـ.ـرح تسعة آخرون، أدخلت تركيا الإثنين رتـ.ـلاً عسكرياً، وتستمر بإدخال الأرتـ.ـال إلى إدلب.

وأضاف أوغلو أن الجـ.ـروح بدأت تصيـ.ـب مساري أستانا وسوتشي (حول سوريا) ولكنهما لم ينتـ.ـهيا تماماً، مشيراً إلى أن عذر روسيا بعـ.ـدم قدرتها على التحـ.ـكم بالنظام السوري بشكل كامل ليس صائباً.

وأوضح أوغلو أنه بالرغم من الجهود التركية المبذولة لإحلال وقـ.ـف إطـ.ـلاق نـ.ـار دائم في البلاد والحفاظ على وحدة الأراضي السورية، تتزايد هجـ.ـمـ.ـات النظام السوري على المواقع التركية.

الرد التركي على هجـ.ـمـ.ـات النظام السوري:

أما بالنسبة للرد التركي على هـجـ.ـمـ.ـات النظام السوري ومقـ.ـتل الجنود الأتراك، قال وزير الخارجية : “بالطبع قمنا بالرد على استشـ.ـهاد جنودنا، وكبـ.ـدناهم خسـ.ـائر كبيرة، وأبلغت وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” في مكالمتنا أمس بوجوب وقف هجـ.ـمـ.ـات النظام على الفور”.

وقال الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” إن طائرات “أف16″، والمدفـ.ـعية التركية قامت بقـ.ـصف أهـ.ـداف للنظام السوري، وأنه تم تحيـ.ـيد نحو 30- 35 من قـ.ـوات النظام، وفقاً للإحصاءات الأولية، وأن سـ.ـلاح المدفـ.ـعية التركية ردّ بـ122 رشقة إلى جانب 100 قـ.ـذيفةهـ.ـاون على 46 هـ.ـدفاً للنظام السوري، وفقاً لوكالة الأناضول.

يذكر أنه في مايو/أيار 2017، أعلنت الدول المعنية في إطار خفض التصعيد في (إدلب) “تركيا وروسيا وإيران”، توصلها إلى اتفاق في اجتماعات أستانا المتعلقة بالشأن السوري.

ورغم تفاهمات لاحقة عقدت لتثبيت وقف إطلاق النار في إدلب، وآخرها في يناير/كانون الثاني الماضي، إلا أن قوات النظام وداعميه تواصل شن هجماتها على المنطقة؛ مما أسفر عن مقتل أكثر من 1800 مدني، ونزوح أكثر من مليون و300 ألف آخرين إلى مناطق هادئة نسبياً أو قريبة من الحدود التركية، منذ 17 سبتمبر/2018.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
إغلاق