سوريا

داخلية نظام الأسد تجري تغييرات جديدة في الأفرع الأمنية والشرطة طالت رتب عالية

داخلية نظام الأسد تجري تغييرات جديدة في الأفرع الأمنية والشرطة طالت رتب عالية

أوطان بوست – وكالات

أشارت وسائل إعلام موالية لنظام الأسد، إلى موجة تغيرات في داخلية النظام ، أجراها وزير داخلية نظام الأسد، محمد رحمون، أمس الجمعة.

وقالت صحيفة الوطن الموالية للنظام السوري، إن “رحمون” أصدر أوامر بتغيير 12 معاون قائد شرطة بالمحافظات السورية، إضافة إلى ضباط في الشرطة من رتبة عميد وما دون.

وشملت تغيرات بعض معاوني قادة شرطة ورؤساء فروع منهم رئيس فرع الأمن الجنائي في دمشق.

داخلية نظام الأسد تجري تغييرات جديدة / إنترنت

وبحسب الصحيفة فإن التغيرات كانت في محافظات ريف دمشق وحلب وحمص واللاذقية وطرطوس والسويداء، كما طالت معاوني بعض مديري الإدارات مثل إدارة الخدمات الطبية والعمليات.

إقرأ أيضاً: صحيفة روسية: تكشف السيناريوهات التركية ونتائج غير متوقعة عن معركة إدلب القادمة

ومن بين التغيرات تعيين العميد بقوات النظام السوري، محمد وليد العبداللي رئيساً لفرع المكافحة الدولية بإدارة مكافحة المخـ.ـدرات.

وتعين خلفاً له العميد عبد العليم عبد الحميد، إضافة لتغير رؤساء فروع للأمن الجنائي في حمص وإدلب والسويداء ودرعا والحسكة.

التغييرات تطال فروع المخـ.ـدرات والهجرة والمشافي

 كما شملت التغيرات تعيين رؤساء فروع جدد للهجرة والجوازات في حلب ودرعا وحماة والمرور في حمص والحسكة.

وتغيير رؤساء جدد لفروع مكافحة المـ.ـخدرات في اللاذقية وحماة وطرطوس، إضافة إلى تغيرات في بعض الفروع الأخرى مثل النجدة والتوجيه المعنوي وغيرها.

وحسب الصحيفة ذاتها فقد شملت التغيرات تعيين العميد آصف صقر مديراً لمشفى الشرطة في حرستا والعميد خالد العوف معاوناً له.

إقرأ أيضاً: موسكو تدعو لتأجيل اجتماع اللجنة الدستورية بحجة “كورونا” .. ويحيى العريضي كلكم مجـ.ـرمون بحق شعب أعزل

كما تضمنت الجداول تغيرات على مستوى بعض مدراء المناطق والنواحي، إضافة إلى تغيرات أخرى.

وجاءت التغييرات المفاجئة لنظام الأسد بعد مدّة من الحديث عن موجة تغييرات طالت قيادات قوات النظام العسكرية، حيث زُجّ عدد منهم بالسجن وأعفي آخرين بتهم فسـ.ـاد وسرقات مختلفة.

تفصل بمتابعتنا على منصة أخبار جوجل نيوز من هنا، وقناة أوطان بوست على التيلجرام من هنا

سفارة نظام الأسد تعلن مقتـ.ـل 43 سورياً بـ انفـ.ـجار بيروت

أعلنت سفارة النظام السوري في بيروت، اليوم السبت، أن عدد القـ.ـتلى السوريين في انفـ.ـجار بيروت وصل إلى 43 في حصيلة غير نهائية.

وقالت السفارة في بيانٍ لها، إنه تمّ دفن بعض جثـ.ـامين الضـ.ـحايا في لبنان، والبعض الآخر نُقل إلى سوريا.

وعلى صعيدٍ متصل، أكّدت وكالة الصحافة الفرنسية (AFP) أن الصورة المتداولة لرأس النظام السوري، بشار الأسد، على أنه يزور مصـ.ـابين لبنانيين في المستشفيات السورية عقب انفـ.ـجار مرفأ بيروت “غير صحيحة”.

إقرأ أيضاً: بالفيديو .. هذا ما حدث داخل مبني BBC في لبنان وقت الانفـ.ـجار أثناء مقابلة مباشرة على الهواء

وقالت الوكالة، إنَّ الصورة التي تداولها مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، ويظهر فيها الأسد ممسكًا بيد جـ.ـريح يرقد على سرير مستشفى، تحت عنوان “الرئيس بشار الأسد يزور المصـ.ـابين اللبنانيين في المستشفيات السورية”؛ تمّ التقاطها عام 2012 خلال زيارة الأسد لجـ.ـرحى في مستشفى عسكري في دمشق.

وكان الأسد أرسل برقية للرئيس اللبناني، ميشال عون، بعد الانفجار مؤكداً “الوقوف إلى جانب لبنان الشقيق والتضامن مع شعبه المقاوم”.

تفصل بمتابعتنا على منصة أخبار جوجل نيوز من هنا، وقناة أوطان بوست على التيلجرام من هنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
إغلاق