سوريا

صحيفة سعودية تكشف إقصاء بشار الأسد لــ “محمد حمشو” كونه شخصية مرشحة بديلاً عنه

صحيفة سعودية تكشف إقصاء بشار الأسد لــ “محمد حمشو” كونه شخصية مرشحة بديلاً عنه

أوطان بوست – فريق التحرير

أشارت صحيفة سعودية إلى طريقة رأس النظام السابق “حافظ الأسد” في إقصاء منافسيه من الأصدقاء والأعـ.ـداء، وإلى أن “بشار الأسد” تابع مسيرة والده بنفس السياسية.

ولفتت الصحيفة، إلى وجود حاضر في الأذهان وهو إبعاد بشار لنائبه “فاروق الشرع” الشخصية الأولى التي طرحت كبديل عنه، ومن ثم وزير الدفاع “علي حبيب”.

وذكرت الصحيفة، أن عملية إقصاء الشخصية الثالثة، لرجل الأعمال الشهير “محمد حمشو” والذي يعرف بـ “حوت المال” بدأت قبل أيام.

رجل الأعمال السوري “محمد حمشو” / صورة من الإنترنت

وبحسب المصادر؛ فإن حمشو لم ينسحب من انتخابات “مجلس الشعب” بمحض إرادته، إنما تم إجبـ.ـاره على الانسـ.ـحاب، وتعرض لمضـ.ـايقات أمنية عبر مؤسساته.

إقرأ أيضاً: عبدالرحمن عقاد سوري “مثلي جنسيًا” يعلن انتصاره على المجتمع بتقبل أهله له.. تعرف عليه (فيديو)

وتجدر الإشارة، إلى أن الإعلام التابع لنظام الأسد، قام بالترويج على أنه يدعم “حمشو” من قبل قائمة حزب البعث الحاكم في سوريا.

محمد حمشو جزء من المرحلة الانتقالية

وكشفت مصادر مطلعة، عن أن اتصالات خارجية، جرت بين حمشو وبعض الدول، تم الكشف عنها بعد اعتـ.ـقال المدير العام لشركة الاتصالات اللواء معن حسين.

وأشارت الصحيفة إلى أن بشار الأسد أطاح بالعديد من الضباط والمتنفذين بعد اعتـ.ـقال معن، الذي يعرف و يخزن كل ما يجري في سوريا.

إقرأ أيضاً: سخرية وفضائح متبادلة بين فارس الشهابي وشادي حلوة المواليين لنظام الأسد

ولفتت المصادر إلى أن “حمشو” كان مطروحاً في دوائر قرار عالمية ليكون جزءاً من المرحلة الانتقالية في سوريا، التي أدركت أن الأزمـ.ـة مرتبطة بوجود “بشار الأسد”.

ورجحت المصادر، أن يكون هناك تداعيات قريبة لما حدث في الانتخابات، ولن تتوقف المسألة عند نقطة مجلس الشعب.

وتوقعت أن تذهب الأجهزة الأمنية إلى مضـ.ـايقات أخرى وتهـ.ـم جديدة يتم من خلالها تصـ.ـفية مستقبل الرجل.

وذكرت المصادر: “من يعرف سورية وطبيعة تفكير النظام، يعلم أن كل شيء يمكن أن يُغتفر إلا التفكير بالحكم ومحاولة الدخول على خط السلطة، وما دون ذلك لا يستحق العـ.ـقاب”.

إقرأ أيضاً: تصفية حسابات بين أركان نظام الأسد .. وصحيفة تكشف معلومات جديدة حول الموضوع

وأضافت “فهل حاول حمشو اقتـ.ـحام تلك الدائرة القـ.ـاتلة، أغلب الظن أن المسألة كذلك!؟”، فالمرحلة الآن هي مرحلة البديل وسطوع نجم أي شخص قد يكونه ثمنه سقوط الأسد.

تفصل بمتابعتنا على منصة أخبار جوجل نيوز من هنا، وقناة أوطان بوست على التيلجرام من هنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
إغلاق