نجوم

فكرت بالانتحار قبل أسابيع من وفاتها ورفضت بطولة فلم إباحي في الهند .. محطات من حياة الفنانة المغربية الراحلة وئام الدحماني

فكرت بالانتحار قبل أسابيع من وفاتها ورفضت بطولة فلم إباحي في الهند .. محطات من حياة الفنانة المغربية الراحلة وئام الدحماني

أوطان بوست – فريق التحرير

في يوم 22 نيسان من عام 2018 نزل خبر وفاة الفنانة المغربية الشابة وئام الدحماني كالصاعقة على جمهورها.

وقبل سنوات قليلة من وفاتها لم يكن أغلب المغربيين يعرفونها، حيث كانت تقيم في الإمارات العربية المتحدة.

عرفت وئام الدحماني بالفنانة المتألقة والمثقفة، وتميزت بإجاباتها العفوية والصريحة على الأسئلة المحرجة التي تتلقاها.

وئام الدحماني / صورة من الانترنت

لماذا توفيت وئام الدحماني:

بعد إعلان وفاة الدحماني بشكل مفاجئ بقي السؤال المطروح عن سبب إصابة الفنانة الشابة بأزمة قلبية حادة وهي في ريعان شبابها.

بينما أكد عدد من المقربين منها عن تعرضها لأزمات نفسية حادة وصلت لحد الاكتئاب وهو ما أفصحت عنه في عدة حوارات صحفية.

تمنت الانتحار أكثر من مرة:

تقول الراحلة عن بعض معاناتها “أتت أوقات أقول فيها هذه نهايتي لا أستطيع تحمل ضغوطات أكثر من الأهل والمجتمع والجمهور”.

وتضيف الدحماني “أبكي ساعة أو ساعتين وفكرت بالانتحار مراراً، لكني بعدها استغفر ربي وأقول لا يمكن هذا مستحيل”.

فعلى الرغم من ابتسامتها التي لا تفارقها، إلا أنها لم تعد تبالي بالحياة حتى أنها قالت مرة بانها كرهت الحياة الصعبة التي يعيشها الفنان.

فنانة متعددة المواهب:

ولدت الفنانة المغربية وئام الدحماني في مدينة الرباط يوم 22 آب عام 1983 لأب مغربي وأم إماراتية.

وفي سن ال 17 انتقلت الدحماني إلى الغمارات للعيش رفقة والدتها، حيث نالت بكالوريوس في الهندسة البيئية من الجامعة الامريكية بالشارقة.

اتجهت بعدها الدحماني للمجال الإعلامي وكانت بدايتها بتقديم برنامج “دبي هذا الصباح” ثم “سهرة رياضية نسائية”.

وتحولت بعدها الدحماني نحو الغناء لتقدم أولى أغانيها عام 2010 وحملت عنوان “أهلاً وسهلاً” وتم تصوير الفيديو كليب في الهند.

في عام 2011 خاضت الدحماني غمار التمثيل للمرة الأولى، حيث شاركت في مسلسل “ظلال الماضي، ملحق بنات”.

وآخر أعمالها الدرامية كانت عام 2017 من خلال مسلسل “آخر قرار” وبقيت في التمثيل والغناء حتى وافتها المنية.

أثارت الجدل ورفضت بطولة فلم إباحي:

لاقت الدحماني العديد من الانتقادات من قبل عدد كبير من الإعلاميين بسبب طريقة لباسها وكليباتها وتصريحاتها.

وقد نفت الدحماني أن تتعمد اللجوء لأي تصرف من شانه أن يوصلها للشهرة، مؤكدة أنها رفضت بطولة فلم إباحي هندي لهذا السبب.

وقد طالت الانتقادات الجارحة الدحماني حتى بعد وفاتها، حيث رفض كثيرون عبر مواقع التواصل الاجتماعي الترحم عليها والتأكيد أن الله لن يدخلها الجنة.

مقالات ذات صلة