تركيا

عبدالقادر الصالح والساروت حاضران في تركيا .. ومسؤول تركي يعاتب الإعلام السوري وهذه التفاصيل !

عبدالقادر الصالح والساروت حاضران في تركيا .. ومسؤول تركي يعاتب الإعلام السوري وهذه التفاصيل !

أوطان بوست – فريق التحرير

وجه مسؤولاً تركياً، عتاباً أشبه بعتاب المحب للسوريين، لعدم اكتراث النشطاء السوريين لما تقدمه تركيا من تقديرٍ وتمجيدٍ للثورة السورية ورموزها.

وجاء ذلك في في منشورٍ للخبير القضائي التركي “جلال دمير”، على حسابه الرسمي في فيسبوك، رصده موقع “أوطان بوست”، تحدث من خلاله عن الاهتمام التركي بضحـ.ـايا وشـ.ـهداء الثورة السورية.

عبدالقادر الصالح حاضراً في تركيا

قال دمير: لو كان لتركيا آمال ومطامع أخرى كما يدعي البعض، لما خلٌدنا إسم الشهـ.ـيد عبدالقادر الصالح “حجي مارع” كإسماً معتمداً لبعض المؤسسات الحكومية وغيرها.

عبدالقادر الصالح والساروت حاضران في تركيا .. ومسؤول تركي يعاتب الإعلام السوري المعارض وهذه التفاصيل !

وأضاف الخبير: بكل فخر واعتزاز، أطلقنا على مطعم في مدينة نزيب، إسم عبدالقادر الصالح، وقمنا بكتابة كلمة الشـ.ـهيد ووضع الصورة، دون خوفٍ أو تردد.

وأشار دمير إلى أن المطعم يلعب دوراً فعالاً، حيث أنه يقدم وجبات الطعام لأكثر من 1000 عائلة فقيرة وبشكل يومي، وذلك في سبيل تخفيف أعباءهم اليومية، برعاية بلدية نزيب.

تفاعل سوري إعلامي ضئيل

وأوضح دمير في معرض منشوره، أن تركيا ستخلٌد وتحيِ إسم بلبل الثورة الشهيد “عبدالباسط الساروت”، تكريماً وتمجيداً لما قدمه من تضحـ.ـياتٍ في سبيل الثورة.

واختتم حديثه معاتباً السوريين ولا سيما النشطاء، لعدم اكتراثهم أو تفاعلهم مع تلك الخطوة المثالية، التي من شأنها إعطاء الزخم الأكبر لرموز الثورة السورية.

منشور جلال دمير على الفيس بوك / أوطان بوست

تجدر الإشارة إلى أن تركيا وقفت إلى جانب السوريين منذ انتفاضتهم ضد نظام الأسد، وفتحب أبوابها أمام أكثر من 5 مليون لاجئ سوري، وأمنت لهم العيش الرغيد ضمن أراضيها.

فضلاً عن مساهماتها الكبيرة في المجال الطبي، حيث خصصت وجهزت مستشفيات عدة لجـ.ـرحى الحـ.ـرب والمرضى السوريين للاهتمام والاعتناء بهم، إضافةً لمواقفها العسكرية وتدخلها بشكل مباشر لحماية السوريين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق