سوريا

مجموعات معارِضة تعلن محافظة القنيطرة منطقة عسكرية في يوم الانتخابات الرئاسية

مجموعات معارِضة تعلن محافظة القنيطرة منطقة عسكرية في يوم الانتخابات الرئاسية

أوطان بوست – وكالات

أعلنت مجموعات معارضة محافظة القنيطرة منطقةً عسكرية في اليوم الذي سيجري فيه نظام الأسد انتخاباته الرئاسية المزعومة.

وتداولت صفحات التواصل الاجتماعي بيانًا لكتيبة “سيوف بتارة” و”سرايا القنيطرة”، و”ثوار جباتا الخشب” تتوعد فيه بالضرب بيد من حديد ضد كل من يساهم بإجراء تلك الانتخابات.

وأضاف البيان أن نظام الأسد يعمل وبكل وقاحة على إجراء تلك المسرحية الهزلية ليعيد هيكلة نفسه من جديد بعد بحر من الـ.ـدمـ.ـاء التي سفكها أمام العالم أجمع.

مجموعات معارِضة تعلن محافظة القنيطرة منطقة عسكرية في يوم الانتخابات الرئاسية

واستهجن البيان قيام مثل تلك الانتخابات في وقت لم تجف فيه دماء الشهداء الذين قتـ.ـلهم النظام، ولايزال فيه آلاف المدنيين يقبعون في سـ.ـجون الأسد.

ويستعد نظام الأسد لإجراء انتخابات رئاسية شكلية في 26 مايو/أيار الجاري، يتم خلالها إعادة تنصيب بشار الأسد في سدة الرئاسة

وهذا رغمًا عن أكثر من نصف الشعب السوري المهجر داخليًا وخارجيًا، وبمعزل عن المناطق الخارجة عن سيطرته.

نظام الأسد يصدر أوامره بإجـ.ـبار طلاب الجامعات السورية على انتخابه

استبق نظام الأسد مسرحية الانتخابات الرئاسية التي ينوي إجراءها نهاية الشهر الجاري بإصدار أوامره لرؤساء الجامعات السورية لإجبـ.ـار الطلاب على انتخاب بشار الأسد.

ونشرن وسائل إعلام سورية وثيقة مسربة تظهر قيام ما يسمى “حزب البعث العربي الاشتراكي” فرع حماة

بتوجيه كتاب رسمي لإدارة جامعة حماة، يدعوهم فيه لإجـ.ـبار الطلاب على الانتخاب.

وتضمن الكتاب إلزام الطلبة بالدوام في يوم السادس والعشرين من أيار الجاري، كما توعد الحزب كل طالب لايشارك في تلك الانتخابات بعـ.ـقوبات صـ.ـارمة.

ولتغطية حضور الطلاب في مثل ذلك اليوم، الذي يفترض فيه أنه ضمن مهلة انقطاع الطلاب عن الدوام التي تستبق فترة الامتحانات عادةً

طالبت الوثيقة المسربة بوضع جدول يتضمن محاضرات عملية تلزم جميع الطلاب بالحضور.

وشرع النظام بالتحضير لانتخاباته المزعومة منذ عدة أيام عبر تعليق آلاف الصور في ساحات وشوارع العاصمة دمشق وغيرها من المدن الكبرى.

الجدير ذكره أن نظام الأسد استخدم ذات الأسلوب لحشد السوريين من موظفين وطلاب وعسكريين في مسيراته المؤيدة التي كان يعرضها على وسائل إعلامه طيلة سنوات الثورة السورية الفائتة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق