تركيا

الأقصى للمسلمين .. تركيا تنتصر للقدس وتهاجم الاحتلال الإسرائيلي

الأقصى للمسلمين .. تركيا تنتصر للقدس وتهاجم الاحتلال الإسرائيلي

أوطان بوست – فريق التحرير

دعا الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، العالم والدول الإسلامية على وجه الخصوص، للتحرك من أجل وقف الاعتداءات الإسرائيلية على المقدسات والفلسطينيين في القدس.

وقال أردوغان في حديث له، رصده موقع “أوطان بوست”، بعد الانتهاء من الإفطار مع عدد من أمهات ديار بكر في اسطنبول: إن اعتداءات إسرائيل على الأقصى والمتكررة كل عام في شهر رمضان، ليست مقبولة.

حماية الأقصى واجب

وأضاف الرئيس أن من واجب كل شخص الوقوف في وجه ظالمين يشنون اعتداءات وحشية وغير أخلاقية على القدس مهد الديانات الثلاث.

اشتباكات بين فلسطينيين و الإحتلال الإسرائيلي

وأشار أردوغان إلى أن بلاده تقف بشكل دائم، مع المسلمين في كل فلسطين، داعياً إلى وقف فوري لكافة الاعتداءات على المسلمين والمسجد الأقصى في القدس.

وأوضح الرئيس التركي، أن إسرائيل دولة إرهاب وظالمة تعتدي على مسلمين يحمون مقدساتهم، ويحافظون على وطنهم ومنازلهم، وهي ليست من حق أحد.

ولفت إلى أن العالم الذي لايدافع عن القدس ويحميها ويناصر المسلمين، فقد خان نفسه وآثر الانتحار.

واختتم حديثه قائلاً: إن كل من دعم بشكل غير مباشر هجمات إسرائيل على الأقصى، من خلال الصمت أو عدم إظهار موقفه، شريك في الظلم الذي تتعرض له القدس.

وفي ذات السياق، ندد نائب الرئيس التركي “فؤاد أوقطاي”، بانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي، بحق المسجد الأقصى، وهجماته المتكررة ضد الشعب الفلسطيني مؤخراً.

وجاء ذلك في حديثٍ له، لبرنامج تلفزيوني، انتقد من خلاله الاعتداءات الإسرائيلية، وصمت المجتمع الدولي إزاء ما يتعرض له الفلسطينيين من انتهاكات.

إسرائيل دولة إرهابية

وقال أوقطاي: إن إسرائيل دولة إرهابية، تستغل تشرذم وشتات العالم الإسلامي والعربي، لفرض سياساتها التعسفية، وممارسة انتهاكاتها ضد الشعب الفلسطيني.

وأضاف النائب أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، سبق وأن وجه سؤالاً خلال مشاركته في الجمعية العمومية للأمم المتحدة، حين قال “أين تنتهي حدود إسرائيل؟ .. هل يعرف أحدكم ذلك ؟”.

الصمت الدولي

وأشار أوقطاي إلى أن الصمت الذي يبديه المجتمع الدولي، إزاء ما يحدث في فلسطين ليس مقبولاً، إنما هو بمثابة قبول للانتهاكات وتمدد حدود إسرائيل.

وأوضح عن التستر على بغي وجرائم إسرائيل، سيؤدي إلى عواقب وخيمة، من شأنها أن تعطي الدافع للاحتلال الإسرائيلي، على التمسك بسياساته وازدياد جرائمه.

الأقصى للمسلمين

ولفت أوقطاي إلى أن المسجد الأقصى، كان وما زال وسيبقى قبلة المسلمين، ولا يمكن لأية قوة أن تغيٌر تلك الحقيقة، سواءً كانت إسرائيل أو غيرها.

ونوه النائب إلى أن تركيا، تدرك كافة الألاعيب والمخططات والسيناريوهات الخبيثة التي يتم التحضير لها، للنيل من الشعب الفلسطيني والقضاء على تطلعاته.

واختتم أوقطاي بالتأكيد على أن كل من يعترف بالقدس عاصمةً لإسرائيل، فهو شريكاً لها، لافتاً إلى أن بلاده تدعم جهود حل الدولتين على حدود 1967.

تجدر الإشارة إلى أن المسجد الأقصى شهد مواجهات دامية بين الفلسطينيين والاحتلال الإسرائيلي، أول أمس الجمعة.

فضلاً عن مواجهات حدثت في حي الشيخ جراح وباب العامود في القدس، أسفرت عن إصابة أكثر من 200 فلسطيني بجروح، وفقاً لمصادر إعلام فلسطينية.

وتسعى إسرائيل منذ أيام، لإخلاء عدد من المنازل في حي الشيخ جراح، وذلك لصالح جمعيات استيطانية، وسط غضب شعبي وإدانات دولية.

قاتل الأطفال يدعو لإنقاذهم

دعا نائب مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة “غينادي كوزمين”، المجتمع الدولي لإنقاذ الأطفال المتواجدين في مخيم الهول شمال شرق سوريا.

وقال كوزمين: إن أكثر من 31 ألف طفل يقيمون في مخيم الهول شمال شرق سوريا، وهناك ضرورة للقيام بخطوات عملية لإعادة هؤلاء الأطفال إلى أوطانهم.

وأضاف المسؤول الروسي: وفقا للقانون الدولي بما في ذلك اتفاقية حقوق الطفل، فإن الدول ملزمة بإعادة مواطنيها، واتخاذ الخطوات لضمان عدم تحول أطفال مواطنيها إلى عديمي الجنسية.

وأشار كوزمين إلى أن السلطات الروسية تعمل بنشاط لإعادة مواطنيها القاصرين إلى الوطن من مناطق النزاعات المسلحة، بما في ذلك الأطفال.

مقتل أطفال في درعا

قالت شبكة درعا 24 المحلية: إن ثلاثة أطفال برفقة والدهم، قتلوا أمس السبت في وادي المليحة قرب مدينة إزرع في الريف الشرقي من محافظة درعا، جراء انفجار لغم من مخلفات الحرب في المنطقة.

وأضافت الشبكة أن الرجل، هو عايد حمد الرحيل (32 عاما)، وبناته “شهد ورغد وتغريد”، وينحدر من عشائر البدو من أبناء محافظة السويداء، وتحديداً من منطقة نمرة.

وأشارت إلى أن الضحية يملك مواشي ويعمل في رعايتها، ويقطن مؤقتاً هو وعائلته، في وادي “مليحة العطش” قرب مدينة إزرع، والتي شهدت الحادثة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق