نجوم

عاشت ذليلة مع زوجها وفقـ.ـدت ابنها خلال الحـ.ـرب .. أبرز الأدوار التي أدتها “هناء نصور” ووصفة علاجها من فيروس كورونا

عاشت ذليلة مع زوجها وفقـ.ـدت ابنها خلال الحـ.ـرب .. أبرز الأدوار التي أدتها “هناء نصور” ووصفة علاجها من فيروس كورونا

أوطان بوست – فريق التحرير

هناء نصور, فنانة سورية شهيرة من مواليد مدينة اللاذقية الساحلية, وخريجة المعهد العالي للفنون المسرحية.

لم تكن هناء نصور فنانة عادية, بل امتلكت موهبة كبيرة ومميزة, بجانب الطيبة والرقة التي امتازت بها.

ورغم أنها كانت طالبة في الجامعة, بفرع الرياضيات والعلوم الإنسانية, إلا أنها أغرمت بالفن, وتحت إصرارها وافق أهلها التحاقها بالمعهد العالي.

هناء نصور / انترنت

بدأت نصور مسيرتها الفنية منذ عام 1995, واشتهرت في العمل الاجتماعي الكوميدي “يوميات جميل وهناء”.

وخلال تواجدها في البرازيل, أصيبت الفنانة هناء نصور بفيروس كورونا, وتحت علاج مشدد نجت نصور من الفيروس بأعجوبة.

وبعد زواجها اختفت الفنانة هناء نصور عن الساحة الفنية مدة قاربت الخمسة عشر عاماً, قبل عودتها من خلال عرض مسرحي مؤثر.

نشأة الفنانة هناء نصور:

ولدت الفنانة السورية هناء نصور في مدينة اللاذقية الساحلية يوم 14 كانون الثاني عام 1969.

نشأت نصور ضمن أسرة لأب وأم سوريين, وعاشت حياة كريمة وسط عائلتها التي أحبتها كثيراً, وكان الأب متفاهماً بشكل جيد في علاقته مع أبنائه.

مع نيلها الشهادة الثانوية, التحقت نصور بكلية الرياضيات والعلوم الإنسانية, إلا أنها عشقت التمثيل وتمنت أن تصبح ممثلة مشهورة.

قدمت نصور أوراقها إلى المعهد العالي للفنون المسرحية, وبفضل موهبتها المميزة اجتازت اختبارات القبول بنجاح.

وبناءً على رغبتها ومهارتها, وافق الأب على انضمام ابنته إلى المعهد وترك دراسة الرياضيات والعلوم الإنسانية.

حياتها الفنية:

انضمت الفنانة هناء نصور إلى نقابة الفنانين السوريين عام 1994, وبعد عام واحد قدمت أول أدوارها الفنية من خلال مسلسل “أهل وحبايب”.

امتلكت الفنانة هناء نصور موهبة متميزة جعلها تأسر قلوب المشاهدين, وتمتعت بطيبة قلبها وحنانها.

تسوقي الآن من موضة ستايل ضمن فرصة خصم تصل إلى 50%

وصادفها الكثير من الحظ في بداية مشوارها الفني, والتقت بمجموعة كبيرة من الفنانين, مما ساعدها على تحقيق شعبية كبيرة في سوريا.

وشاركت الفنانة هناء نصور خلال مسيرتها في قرابة خمسين عملاً درامياً, وقدمت العديد من الأدوار المتميزة.

مشوارها الفني:

في عام 1995 شاركت نصور في مسلسل “نهارات الدفلي”, وعام 1997 في “فرسان الريح”, وبرزت بشخصية “مها” في يوميات جميل وهناء.

ومن أبرز أعمالها المسلسل الشهير “حمام القيشاني” الذي قدمت فيه عدة أجزاء, وعام 1998 شاركت في “خان الحرير, الثريا”.

وجسدت نصور بتميز في “خان الحرير” دور “زبيدة الخرساء”, وشاركت عام 1999 في “جلد الأفعى, ثلوج الصيف”.

ومن أبرز الأعمال التي شاركت بها عام 2001 “قوس قزح, الأيام المتمردة”, وعام 2002 شاركت في مسلسل “الوصية”.

وبين عامي 2003 و 2007 شاركت نصور في عدد من الاعمال, من أبرزها “حروف يكبتها المطر, الخيط الأبيض, الطريق الوعر, جريمة بلا نهاية, بهلول أعقل المجانين, الهاربة”.

وشاركت عام 2008 في “غفلة الأيام”, وعام 2011 في “سوق الورق”, واقتصرت مشاركتها عام 2015 على مسلسل “دامسكو”.

وبين عامي 2016 و 2019 شاركت نصور في “لست جارية, أزمة عائلية, وحدن, سلاسل ذهب”.

وفي السينما, قدمت الفنانة هناء نصور العديد من الأفلام السينمائية, ومن أبرزها “المتبقي, المصير, فانية وتتبدد”.

تحملت الذل والقهر من زوج قاسٍ:

هو عنوان لقصة العمل الذي شاركت به هناء نصور عام 2016 وحمل عنوان “لست جارية” من تأليف فتح الله عمر.

ويحكي العمل قصة امرأة عاشت ذليلة من زوجها الذي لا يعرف الرحمة في قلبه, وجسدت نصور دور “أم نورس” التي ضحت بنفسها لإسعاد زوجها وأطفالها.

وباتت أم نورس كالخادمة دون أن يرضى عنها زوجها ولم تتخلى هي عن كرامتها ومبادئها.

وقالت نصور عن الدور بأنه كان غريباً إلا أنها أحبته وتعلمت من خلاله كيفية المدافعة عن الحق وجزاء الصبر.

حياتها الشخصية:

ابتعدت الفنانة هناء نصور عن التمثيل مدة قاربت الخمسة عشرة سنة, وذلك بعدما رزقت بطفل من زواج استمر أكثر من عشر سنوات.

وأسمته نصور “آدم”, وكان واجباً عليها الابتعاد وفق ما صرحت للاعتناء بابنها وتربيته بعيداً عن عالم النجومية.

هناء نصور في مسلسل قوس قزح

أول أعمالها الفنية بعد غياب خمسة عشر عاماً:

بعد غياب دام خمسة عشر عاماً لأسباب متعلقة بأسرتها, عادت الفنانة هناء نصور من خلال مسرحية “نبض”.

وجسدت نصور في العمل وببراعة فائقة شخصية الأم التي تعاني مأساة فقد ابنها خلال سنوات الحرب.

وتقول نصور عن الدور “استوحيته من الأمهات المفجوعات, مضيفة أنه في سوريا أمهات فقدوا ثلاثة وأربعة من أبناءهن”.

أحب الأدوار إلى هناء نصور:

سؤال أجابت عليه الفنانة هناء نصور خلال أحد اللقاءات بالقول “حقيقة كل دور قدم لي نقلة نوعية, والفن كما حبنا لأطفالنا وأسرنا, قد يكون أحياناً ولد أغلى بقليل من شقيقه”.

وأضافت “لكن بالنهاية هم في قلب الأم بمنزلة واحدة, دون تمييز أو تفريق”.

وتحدثت نصور عن دورها “زبيدة الخرساء” بمسلسل “خان الحرير” قائلةً بأنه زاد من رصيدها لدى الجمهور وكذلك عمل “يوميات جميل وهناء”.

إصابتها بفيروس كورونا:

خلال تواجدها بالبرازيل, أصيبت الفنانة هناء نصور بفيروس كورونا, لترفض العلاج بالمشفى البرازيلي.

وبررت نصور رفضها أنها لا تعرف اللغة البرازيلية مما سيضيف عليها عبئاً نفسياً, بسبب الوحدة والصمت مع المرض.

قررت نصور أن تتعالج مع صديقتها المريضة في المنزل, وظلت على تواصل مع المركز الطبي بغرض الاستشارة.

وقدمت نصور وصفة العلاج التي اتبعتها خلال فترة مرضها قائلة “تأخرت به, لأن نوبات السعال كان يتبعها انهيار جسدي مع تعرق وبردية”.

وأضافت نصور “تنشق البابونج المغلي مع شرب كأس 3 مرات، تنشق الفيكس مع ماء مغلي 3 مرات، غرغرة بمغلي أوراق الليمون والخل والملح بعد التبريد، شرب العصائر وسلطات الفواكه المكثفة.

وتحدثت نصور عن الطعام خلال فترة مرضها بالقول “كان شيئاً شاقاً لأن البلع صعب ومذاق الطعم كله مرأخذت البيض المسلوق بكثرة مع لبن أو لبنة وسلطة مع اللحم المسلوق والفاصوليا السوداء”، مشيرة إلى أن مناعتها كانت قوية وبدأت بالتعافي في اليوم السابع.

مقالات ذات صلة