نجوم

ترفض المشاهد الجريئة ووصفت الكوميديا السورية بـ “التهريج” .. قصة الفنانة “رنا جمول” التي برعت في أعمال الدبلجة وهذه حقيقة أصولها

ترفض المشاهد الجريئة ووصفت الكوميديا السورية بـ “التهريج” .. قصة الفنانة “رنا جمول” التي برعت في أعمال الدبلجة وهذه حقيقة أصولها

أوطان بوست – فريق التحرير

بدأت مشوارها الفني من عالم السينما عام 1991, وتوالت بعدها أعمالها الفنية المميزة.

خريجة المعهد العالي للفنون المسرحية, وتصر على رفض تقديم المشاهد الجريئة مهما كلفها الأمر.

تعتبر حياتها الشخصية أهم من الفنية, وبرعت بمعظم الأدوار التي ادتها رغم أن معظمها كان ثانوياً.

رنا جمول / انترنت

لم ترضى لاكتفاء بالأعمال الدرامية أو الكوميدية فقط, بل تنوعت مسيرتها وترى أعمال الكوميديا السورية مجرد تهريج فقط.

وفي المقابل قدمت الفنانة السورية رنا جمول عدداً من الأعمال الكوميدية الجميلة والهادفة وقدمت في وقت قليل قرابة 55 عملاً.

نشأة رنا جمول:

رنا جمول ممثلة سورية ولدت في مدينة طرطوس الساحلية بتاريخ 1 يوليو عام 1974 لأب سوري وأم لبنانية.

عاشت فترة من حياتها في لبنان, وأكملت دراستها حتى نالت الشهادة الثانوية في سوريا.

التحقت بعدها بالمعهد العالي للفنون المسرحية قسم التمثيل لتتخرج منها بعد عدة سنوات.

ومنذ ان كانت في سنوات الدراسة شقت جمول طريقها وشاركت في دبلجة عدد من أفلام الرسوم المتحركة.

بداياتها الفنية:

في عام 1991 كان الظهور الأول لرنا جمول من خلال مشاركتها في فلم “رسائل شفهية”.

حققت جمول عقب مشاركتها نجاحاً كبيراً جعل اسمها مطلوبا على الساحة الفنية, لتنتسب بعد عامين فقط لنقابة الفنانين السوريين.

مشوارها الفني:

عقب عام من تقديم أول أعمالها من خلال السينما, شاركت جمول بأول عمل درامي لها بدور صبرية في “بسمة الحزن”.

وفي ذات العام شاركت في مسلسل “درب التبان”, وقدمت عام 1993 عملين دراميين وهما “أبناء وأمهات, حرائر النساء”.

وغابت جمول ثلاث سنوات لتعود عام 1996 من خلال عملين, حيث جسدت دور ليلى في مسلسل “قانون الغاب”.

كما شاركت في مسلسل “اللوحة الناقصة”, وبعده بعام شاركت جمول في “تل الصوان. ظلال من الماضي”.

وفي عام 1999 جسدت جمول دور وفاء في مسلسل “ثلوج الصيف”, كما شاركت في مسلسل “قضية عائلية”.

وحلت جمول ضيفة شرف على المسلسل الاجتماعي الشهير “الفصول الأربعة” بدور البصارة.

فرصة للنجاح:

يعد دور التغلبية الذي جسدته جمول عام 2000 في المسلسل التاريخي “الزير السالم” خطوة هامة ومميزة في مسيرتها.

كما قدمت في ذات العام دور ماجدة في المسلسل الحلبي الشهير “سيرة آل الجلالي”, وبعده بعام قدمت “سحر الشرق”.

وفي عام 2002 شاركت جمول في مسلسل “حد الهاوية”, كما قدمت دور راح في المسلسل التاريخي “صقر قريش”.

وعام 2003 لعبت دور سميرة في العمل الاجتماعي “أيامنا الحلوة”, كما جسدت دور بدور في “ربيع قرطبة”.

عام مميز في مسيرة رنا جمول:

يعد عام 2004 من الأعوام المميزة في مسيرة جمول من خلال مشاركتها في خمسة أعمال منوعة.

حيث جسدت دور سعاد في مسلسل “أحلام كبيرة”, وحلت ضيفة في مسلسل “عذراء الجبل”.

كما شاركت في العمل الضخم “التغريبة الفلسطينية” بدور أم سالم, والذي نالت جائزة عليه من الرئيس لفلسطيني محمود عباس.

وقدمت خلال ذات العام عملين آخرين وهما “رجال تحت الطربوش” و “عشتار” بدور ابتسام.

وقدمت جمول عدة أعمال لاحقة من أبرزها “الشمس تشرق من جديد, عصي الدمع, أحقاد خفية, الغدر” عام 2005.

كما قدمت عامي 2006 و 2007 “وشاء الهوى, مشاريع صغيرة, رجل الأحلام, هارون, سماع وطنش, الاجتياح” وغيرها.

وعام 2008 شاركت جمول في أعمال “صراع على الرمال, أهل الراية” وبعده بعام “عن الخوف والعزلة, قلبي معكم”.

وقدمت جمول عام 2010 ثلاثة أعمال وهي “الصندوق الأسود, تقاطع خطر, مطلوب رجال”.

رأيها في مسلسل مطلوب رجال:

جسدت رنا جمول دور داليدا في مسلسل “مطلوب رجال” عام 2010, وقد تحدثت خلال لقاء صحفي عن رأيها فيه.

جمول عدت العمل تجربة جديدة في الدراما العربية من حيث الطول وطريقة معالجته ببساطة للمواضيع المطروحة.

وأضافت بأن العمل مريح ويحتوي مناظر جميلة ويعتبر وجبة خفيفة للمشاهد الذي أحب مثل هذا النوع من الأعمال.

دور جمول تمثل في فتاة تعمل بصالون تجميل تربطها علاقة متينة بصاحبة الصالون “جومانا مراد”.

تحدث مشكلة بان تتزوج بنت أخت صديقة جمول من زوج صاحبة الصالون, فتصبح جمول بنظر مراد خائنة.

وقدمت بعدها رنا جمول عدة أعمال منوعة منها دور المرأة المغيبة في المسلسل التاريخي “عمر”.

وشاركت بدور مريم في مسلسل “المصابيح الزرق” عام 2012, وبدور مرام في “العراب نادي الشرق” 2015.

كما شاركت في العمل الكوميدي “بقعة ضوء” عام 2017 مجسدة عدة شخصيات مختلفة.

وشاركت رفقة النجم عابد فهد في مسلسل “طريق” عام 2018, كما كان لها مشاركة مميزة في مسلسل “أبناء القلعة” بدور أم عمرو.

مشاركتها في مسلسل أبناء القلعة:

نال دورها في مسلسل أبناء القلعة إعجاب الكثيرين والذي تدور أحداثه حول رواية جريئة تحاكي صورة واقعة عن نشأة مدينة عمان الحديثة.

حيث تتشكل المدينة من مجتمعات متنوعة وتكتسب هويتها من كافة الأصول والمنابت من أردنيين وفلسطينيين وسوريين وشركس.

العمل جسد الفترة بين أربعينيات القرن الماضي وحتى عام 1967, وقدم العمل للمرة الأولى نمط حياة الشراكسة.

تحدث العمل عن عائلة شمس الدين الشركسية والتي ترتبط بعلاقة نسب مع عائلة إبراهيم الفلسطيني وأنجب منها “فارس ونايف”.

رنا جمول في السينما:

قدمت رنا جمول خلال مسيرتها ثلاثة أفلام سينمائية وهي فلم “رسائل شفهية” عام 1991 بدور سلمى.

ولعبت عام 1993 دور هدى في فلم “آه ي ابحر”, كما شاركت في فلم “صعود المطر” عام 1995.

مشاركاتها الصوتية وفي أعمال الدبلجة:

امتلكت رنا جمول مواهب متعددة مكنتها من أخذ عدة أدوار وأعمال مختلفة منها العمل في مجال الدبلجة.

ففي الأعمال التركية جسدت جمول دور أم رفيف في المسلسل الشهير “سنوات الضياع”.

وعبرت جمول عن حبها لمثل هذه الأعمال معتبرة أن ذلك لا يقلل من أهمية الممثل ومن لا يحبه ه ورأيه الخاص.

وأضافت جمول بأن للدوبلاج متعة خاصة, وبالأخص عندما تضع صوتك على ممثلة ناجحة تؤدي بطريقة مميزة.

وفي مجال أفلام الرسوم المتحركة شاركت جمول بصوت نعيم, في مسلسل “أبطال الديجتال”.

وبصوت بيانكا وريو وأنجلينا في مسلسل “عهد الأصدقاء”, كما شاركت بصوت فرح في “أنا وأختي”.

الممثلة السورية رنا جمول

وقلدت جمول صوت مام في “داي الشجاع”, وصوت ألميرا في “تايني تون”, وصوت ساكورا في “المدافعون”.

وفي الأعمال الكرتونية تعددت مشاركات جمول,

حياتها الشخصية ورأيها في الأعمال الجريئة:

تزوجت الفنانة رنا جمول من مدير الإنتاج التونسي الهادي قرنيط, وأنجبت منه ولد وبنت.

إلا أن الزواج لم يكتب له الاستمرار ليتم الطلاق عام 2008, علما أن ابنها ليث امتلك موهبة في التمثيل.

حيث جسد دور الطفل الأعمى في مسلسل “الانتظار”, كما شارك في مسلسل “على حافة الهاوية” بدور شقيق لوليا.

وفي أعمال البيئة الشامية لم تشارك جمول كثيراً بسبب لهجتها القريبة من اللهجة اللبنانية.

ولدى سؤالها عن المشاهد الجريئة, صرحت جمول بانها لن تقدم مثل تلك المشاهد وما زالت مصرة على قرارها.

فحياة رنا جمول وفق وصفها أهم من الفن, مضيفة بأنها لا تعلم إن كان ذلك يسيء للفنان ولكنها صريحة بأقوالها وموقفها.

نالت رنا جمول جائزة من الرئيس الفلسطيني محمود عباس عام 2010 لتقديمها أعمال درامية تخص لقضية الفلسطينية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق