سوريا

بشار الأسد سيعلن قرار كارثي سيسبب انهيـ.ـارات كبيرة بقيمة الليرة .. ومرسوم جديد حول زيادة الرواتب

بشار الأسد سيعلن قرار كارثي يسبب انهيـ.ـارات كبيرة بقيمة الليرة .. ومرسوم جديد حول زيادة الرواتب

أوطان بوست – فريق التحرير

أكدت مصادر صحافية أن نظام الأسد بصدد اتخاذ قرار جديد من شأنه أن يحدث انهـ.ـيارات كبيرة في قيمة الليرة السورية ورفع معدلات التضخم.

وذكرت صحيفة “المدن” نقلاً عن مصادر وصفتها بـ”المطلعة”، أن النظام يحاول سـ.ـحب الكتلة النقدية المتداولة في البنوك الحكومية والخاصة والإسلامية في مناطق سيطرته.

وبحسب ما رصد أوطان بوست؛ فإن هذا الإجراء بهدف تحديد حاجة السوق من الأوراق المالية، تمهيداً لطباعة فئات جديدة من العملة.

رأس النظام “بشار الأسد” وعدد من مسؤولي نظامه / إنترنت

ولفتت الصحيفة، أن النظام سيبدأ مطلع العام المقبل بطباعة فئات كبيرة من العملة السورية متمثلة بأوراق نقدية من فئة الـ5000 والـ10 آلاف.

وأشارت، إلى أن هذا القرار سيرفع معدلات التضخم إلى مستويات غير مسبوقة وسيحدث انهـ.ـيارات كبيرة في قيمة الليرة، ما يعني زيادة معـ.ـاناة السوريين.

وتجدر الإشارة، إلى  أن نظام الأسد اتخذ خلال الأسابيع الماضية عدة قرارات رفع بموجبها أسعار الخبز والمحـ.ـروقات.

ما أدى إلى ارتفاع كبير في أسعار المواد الغذائية والأساسية، ودفع ناشطين في محافظة السويداء للدعوة إلى الخروج بمظاهرات تطالب بتحسين الظروف المعيشية.

الليرة السورية تسجل انخفاضاً جديداً

وحول آخر سعر لصرف الليرة السورية، التي عاودت للانخفاض صباح اليوم الأربعاء متجاوزة حاجز 2500 ليرة أمام الدولار في دمشق.

ويأتي هذا الانخفاض عقب تحسن طفيف سجلته الليرة يوم أمس بحسب ما رصد أوطان بوست.

وسجلت الليرة السورية اليوم الأربعاء في الشمال السوري سعر 2410 شراءً و 2440 مبيعاً أمام الدولار.

وسعر 2823 شراءً و 2863 مبيعاً أمام اليورو، و 284 شراءً و 290 مبيعاً أمام الليرة التركية.  

وفي الجنوب السوري سجلت الليرة السورية سعر 2480 شراءً و 2510 مبيعاً أمام الدولار، وسعر 2890 شراءً و 2930 مبيعاً أمام اليورو، و 290 شراءً و 296 مبيعاً أمام الليرة التركية.

سعر الليرة السورية أمام الدولار / إنترنت

الأسد يصدر مرسوم حول زيادة الرواتب .. ووزير ماليته يهـ.ـدد المتهـ.ـربين ضريبيًا

وفي سياق آخر، أفاد وزير المالية في نظام الأسد “كنان ياغي”، أنه يجري العمل على توقيع مذكرة تفاهم مع المصرف المركزي، لإحالة المتهـ.ـربين ضريبيًا، إلى هيئة غسيل الأموال ومكافحة الإرهـ.ـاب.

اعتبر ياغي، أن التهـ.ـرب جـ.ـريمة موصوفة، لذلك سيتم إحالة المتهـ.ـرب ضريبيًا للمحاسبة، كما سيتم كذلك إغلاق منشأته.

أشار ياغي خلال عرضه لمشروع موازنة العام 2021، في مجلس الشعب، إلى أن الحكومة تعتمد بالدرجة الأولى على التحصيل الضريبي لتغطية إيرادات الموازنة البالغة 8.5 تريليون ليرة سورية.

وكشف ياغي في ذات العرض، بأن المأمول من هذه العملية أن تبلغ قيمة الإيرادات، نحو 6 تريليون ليرة من حجم الموازنة.

بينما سيتم تغطية باقي المصاريف بالعجز من خلال الاستعانة بالمصرف المركزي، أي أن نسبة العجز 2.5 تريليون ليرة.

مرسوم بتعويض للمدرسين

من جهة أخرى، أصدر رأس النظام “بشار الأسد”، مرسومًا تشريعيًا يقضي بمنح العاملين بوظائف تعليمية.

وهذا في في عدد من المحافظات السورية بالمناطق النائية منها، تعويض بنسبة 25 بالمئة من الأجر الشهري المقطوع بتاريخ أداء العمل.

وجاء في نص المرسوم، “يمنح العاملون في وظائف تعليمية في المدارس والعاملون في المجمعات التربوية في محافظات حلب والرقة.

بالإضافة لمحافظتي دير الزور والحسكة، عدا مراكز المحافظات، تعويضًا يسمى تعويض الأماكن النائية بنسبة 25 بالمئة من الأجر الشهري المقطوع بتاريخ أداء العمل”.

وتكون نسبة التعويض المنصوص عليه بالفقرة السابقة، 12 بالمئة إذا كان العامل من أبناء المحافظة التي تقع فيها المدارس والمجمعات التربوية في الأماكن النائية.

كما يمنح العاملون في وظائف تعليمية في الأماكن شبه النائية في غير المحافظات المذكورة، تعويضًا يسمى تعويض الأماكن شبه النائية، بنسبة 12 بالمئة من الأجر الشهري، كما جاء في المرسوم.

وبحسب وكالة “سانا” الموالية، يعد هذا المرسوم التشريعي نافذًا اعتبارًا من أول الشهر القادم، كانون الأول.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق